الحياة برس - توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في زيارة سريعة لدولة تشاد الأفريقية لتوقيع عدد من الإتفاقيات العسكرية والإقتصادية بين البلدين.
وقال نتنياهو قبل مغادرته أن الزيارة تزعج الفلسطينيين والإيرانيين على حد سواء، والتي تكون بمثابة ثورة في العلاقات مع الدول العربية والإسلامية.
وأضاف نتنياهو أن الفلسطينيين يحاولون عرقلة هذه الزيارات، ولم ينجحوا بذلك، مؤكداً أن العديد من الزيارات لدول عربية ستكون قريباً.
ووفق مصادر إسرائيلية فإن جيش الإحتلال سيقدم مشورات عسكرية لتشاد لحماية حدوده من المناطق الجبلية مع ليبيا، وتحصينها من هجمات تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة.
كما ستفتح تشاد مجالها الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية المتوجهة الى أمريكا اللاتينية.

--------------