الحياة برس - اقتحمت قوات الإحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء منزل عائلة الأسير جمال جبر حمامرة في بلدة حوسان غرب مدينة بيت لحم مهددة ساكنيه بتنغيص وتعكير حياتهم إذا استمر نجلهم في مقاومة إدارة سجن عوفر.
واقتحمت قوات الإحتلال المنزل بعد تدمير وخلع أبوابه ودمرت متحوياته واستجوبت عدد من أفراد أسرة الأسير.
يشار إلى أن الأسير جمال "52 عاماً "، يقضي حكما إداريا، ويقبع الآن في "عوفر" قسم "15"، وأمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال. 
يذكر أن أكثر من 150 أسيرا أصيبوا مساء يوم أمس في "عوفر"، واحترقت ثلاث غرف بالكامل، جراء الاقتحامات المتتالية التي نفذتها قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال على أقسام الأسرى منذ ساعات الصباح، التي استخدمت خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز، والقنابل الصوتية، والهراوات، والكلاب البوليسية، حيث غالبية الإصابات بين صفوف الأسرى كانت بالرصاص "المطاطي"، نقل جزء كبير منهم إلى المستشفيات التابعة للاحتلال، جرى إعادة بعضهم إلى المعتقل لاحقا، فيما بقي قرابة 20 أسيرا في المستشفيات.