الحياة برس - هدد مندوب سوريا في مجلس الأمن مجلس بشار الجعفري أن سوريا سترد على اعتداءات الإحتلال الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي بقصف مطار اللد " بن غوريون ".
وقال الجعفري في حديث له أمام مجلس الأمن الدولي الثلاثاء أن إسرائيل استهدفت سوريا مؤخراً من فوق الأجواء اللبنانية والأراضي الفلسطينية وبحيرة طبريا في الجولان المحتل، متهماً إياها بمخالفة القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن.
وطالب الجعفري المجلس بإتخاذ اجراءات حقيقية لوقف العدوان الإسرائيلي على سوريا وإلا فإن سوريا تمتلك حق الرد والدفاع عن النفس.
وأشار إلى أن تقرير المبعوث الأممي إلى المنطقة، نيكولاي ملادينوف لم يتضمن أي "إدانات واضحة للعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية".
وأوضح الجعفري أن تقرير ملادينوف، "تعمد تجاهل جرائم الاحتلال الإسرائيلي وممارساته القمعية اليومية بحق أبناء الجولان السوري المحتل كما تعمد تجاهل تسمية الأشياء بمسمياتها".
واتهم الجعفري مجلس الأمن بالإخفاق على مدى عقود في تنفيذ قراراته بشأن سوريا "في ضوء الموقف الأمريكي البريطاني الفرنسي الشريك والداعم لكيان الاحتلال الإسرائيلي في أعماله العدوانية".
وأكد أن استعادة الجولان السوري المحتل "حق ثابت لسوريا لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم"، مشيرا إلى أن الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من الجولان حتى خط الرابع من يونيو لعام 1967 هو أمر واجب التطبيق.