الحياة برس - تمكن الأمن في غزة من إعتقال عميل وصفته المصادر الأمنية بأنه " عميل المهام الخاصة ".
واشارت المصادر أن العمل يعمل رمز " 13/07 "، وقد فشل في تنفيذ أخطر مهامه، والتي تمثلت بإدخال فلاش USB، لمدة ثلاث دقائق في جهاز حاسوب أحد أقاربه من عناصر المقاومة الفلسطينية.
وأضافت أن الضابط الإسرائيلي المسؤول عن تشغيل العملي أكد للعمل ضرورة إتلاف الفلاش بعد إتمام المهمة، موضحاً له أن البيانات في الحاسوب ستنتقل له بعد توصيل الفلاش بثلاث دقائق فقط.
ووفق اعترافاته فإنه تلقى “الفلاش” من إحدى النقاط الميتة، التي يستخدمها الاحتلال للتواصل مع عملائه.
وحسب اعترافات العميل فقد ارتبط بالمخابرات الإسرائيلية عام 2009، وتم اسقاطه من خلال التواصل مع فتاة ادعت أن اسمها شيرين، وقد أوهمته بأنها تقدم مساعدات للمحتاجين.