الحياة برس - شيعت جماهير غفيرة من أبنا محافظة رفح جنوب قطاع غزة جثماني شهيدين ارتقيا جراء استنشاقهما لغاز سام وضعه الجيش المصري في أحد أنفاق التهريب جنوب القطاع فجر الإثنين.
وأفادت وزارة الداخلية في غزة بأن الشهيدين هما الرائد في جهاز الشرطة عبد الحميد عطا الله العكر " 39 عاماً "، والشهيد المواطن صبحي صقر أبو قرشين " 28 عاماً ".
وأشارت أن طواقم الدفاع المدني نجحت في إنقاذ عنصري أمن آخرين كانا في مهمة إنقاذ داخل النفق وتم نقلهما لمشفى أبو يوسف النجار لتلقي العلاج.
ويعتبر هذا الإجراء من الجيش المصري هو الأول من نوعه منذ عدة أشهر في ظل إستمرار اللقاءات المتفرقة بين الجانب المصري والفصائل الفلسطينية مما ينذر من عدم التوصل لإتفاق بين الطرفين حول عدد من القضايا التي تخص القطاع.
ويعمل الجيش المصري بشكل متكرر على تدمير وملاحقة أنفاق التهريب.


--------------