الحياة برس - أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، والمتواجد حالياً في معهد الطب العدلي "أبو كبير"، حيث يجري تشريح جثمان الشهيد فارس بارود، بحضور مدير عام الطب الشرعي الفلسطيني، الطبيب ريان العلي، أن شرطة الاحتلال أبلغته رفض تسليم الجثمان بعد انتهاء التشريح، بالرغم من وجود قرار من المحكمة بتسليم الجثمان.
وأوضح عجوة أنه تفاجأ بقرار الشرطة، والتي أبلغته أنه سيتم تقديم طلب لمحكمة بئر السبع المركزية للنظر في قرار القاضي حول الموافقة على تسليم الجثمان.
وأكد عجوة، أن محكمة بئر السبع وافقت في وقت سابق على طلب الهيئة بتشريح الجثمان وبعد ذلك تسليمه فوراً، إلا أننا سنضطر لانتظار الرد على طلب شرطة الاحتلال للتراجع عن تسليم الجثمان.
يذكر أن الشهيد بارود (52 عاما) من مخيم الشاطئ غرب غزة، كان قد اعتقل في آذار/ مارس عام 1991 ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وعانى من حرمان الزيارات منذ عام 2000، وتوفيت والدته دون أن تراه، قبل أن يعلن عن استشهاده داخل معتقل ريمون في السادس من شباط الجاري.

--------------