الحياة برس - حققت مجموعة الاتصالات الفلسطينية صافي أرباح قدره 67 مليون دينار أردني خلال العام 2018، مقارنةً بـ 70 مليون دينار خلال العام 2017.
وأقر مجلس إدارة الشركة عقد اجتماع هيئتها العامة العادي الثاني والعشرين لمساهميها في السادس والعشرين من آذار من العام 2019، في مدينة رام الله وعبر الاتصال المرئي مع غزة، كما قرر المجلس رفع توصيته للهيئة العامة بتوزيع ارباح على المساهمين بقيمة 40 قرشاً للسهم الواحد.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة صبيح المصري خلال اجتماع مجلس إدارة المجموعة لإعلان نتائجها المالية الموحدة إن المجموعة تشكل الخيار الاول للمواطن الفلسطيني والشركات الفلسطينية في مجال تقديم خدمات الاتصال والانترنت وشبكات توصيل المعلومات، حيث احتفظت شركات المجموعة بالنسبة الاكبر من حصة السوق الفلسطيني وذلك انسجاماً مع الاستراتيجيات التي وضعتها لنفسها وتعمل بموجبها، رغم كل المعيقات التي تحاول اسرائيل فرضها عبر المنافسة غير الشرعية وتعزيز مكانة شركات الاتصالات الخلوية التابعة لها في سوقنا المحلي."
واستعرض المصري أهم محطات المجموعة وسياستها الاستثمارية في فلسطين بالقول إن المجموعة ملتزمة بتنفيذ بنود خطتها الاستثمارية، وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني، من خلال عدة برامج كان آخرها بناء مركز المعلومات (Data Center) الخاص بشركة بالتل، والذي جاء تلبية لتطلعات قطاع الاعمال المتزايدة على خدمات مراكز البيانات لتسهيل عملها، إضافة إلى استثماراتها السنوية في توسيع رقعة بنيتها التحتية وتطوير شبكاتها الارضية لتصل إلى كافة المواطنين وتلبي احتياجات الشركات والافراد، بما يراعي التوسع العمراني في مختلف المحافظات الفلسطينية.