الحياة برس - كشفت مصادر صحفية عن تهديد تنظيم الدولة الإسلامية لسيدة تدعى شاميما بيجوم الملقبة بـ " عروس داعش "، ورصده مكافأة مالية كبيرة لقتلها.
وإدعت صحيفة صن البريطانية أن التنظيم وضع مكافأة مالية لمن يقتل الفتاة البالغة من العمر " 19 عاماً "، والتي تحولت لشخصية مشهورة بعد تحدثها للإعلام عن حياتها تحت حكم تنظيم الدولة.
وأشارت الصحيفة أن شاميما هرب من مخيم " الهول " للاجئين في شمال شرق سوريا بعد ورود التهديد لها.
وكانت وزارة الداخلية البريطانية أبلغت ذويها قبل أيام بإسقاط الجنسية عنها لإنضمامها للتنظيم.