الحياة برس - سلّمت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الجمعة جثمان الشهيدة سماح مبارك إلى عائلتها من أمام معتقل "عوفر" جنوب غرب رام الله بالضفة المحتلة.
وقالت مصادر محلية أن العائلة تسلّمت جثمان الشهيدة سماح وذلك بعد احتجازه (36) يومًا في ثلاجات الاحتلال.
يُذكر أن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا، أصدرت بتاريخ 14 شباط/ فبراير الماضي، قرارًا يمنع احتجاز شرطة الاحتلال للشهيدة مبارك في "مقابر الأرقام"، عقب التماس تقدّم به "مركز معلومات وادي حلوة".
واستشهدت مبارك (16 عامًا)، نهاية شهر يناير الماضي، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليها على حاجز "الزعيم" العسكري، شرقي مدينة القدس ، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.