الحياة برس - تنسم الأسير رافع قاسم من بلدة دورا القرع شمال رام الله الحرية بعد أن أمضى في سجون الإحتلال الإسرائيلي 15 عاماً.
وأفرجت سلطات الإحتلال عن الأسير على حاجز الظاهرية جنوب الخليل من سجن النقب.
وفور وصوله لمدينة رام الله زار الأسير المحرر ضريح الشهيد الرمز ياسر عرفات، وكان باستقباله محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام وأعضاء إقليم حركة فتح ورئيس نادي الأسير قدورة فارس.