الحياة برس - أكد القيادي في حركة حماس يحيى موسى على حق المواطنين بالتظاهر سليماً والإعتصام وعلى وجوب توفير الأمن والحماية لهم من قبل الأجهزة الأمنية.
وقال موسى في تصريح على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك رصدته الحياة برس مساء الجمعة، أن المحتجين لا يريدون إسقاط المقاومة لأنها في محل توافق وطني وإجماع شعبي.
وأضاف متسائلاً هل المطلوب تنحي حماس عن إدارة غزة، مجيباً على سؤاله أيضاً قائلاً:" نعم إنه مطلب قطاعات شعبية بعضها يحقد على حماس، وبعضها الآخر متضرر معيشيا من وجود حماس وحصار الاحتلال وعباس لها، وبعضهم قد يكون مؤمنا بمظلومية حماس ولكنه يعتقد بأن العالم لن يرفع الحصار مادامت حماس تقود المشهد".
ورأى موسى أن حل المشكلة يكمن بإدارة غزة من خلال تشكيل وطني وهو الأمر الذي ترفضه الفصائل الفلسطينية، داعياً حماس للخروج في مؤتمر صحفي تعلن فيه استجابتها لتلبية رغبات المواطنين في التنحي عن إدارة الشأن العام وإعطاء مهلة لتحقيق ذلك.
كما دعا الفصائل الفلسطينية وقوى المجتمع المدني والشخصيات الوطنية للمشاركة في حوار لإيجاد طريقة مناسبة لتسلمها الإدارات الحكومية.
مؤكداً رفضه للتدخلات الأمنية الخشنة في قمع المتظاهرين.
يذكر ان مئات المواطنين خرجوا في مظاهرات متفرقة في شتى محافظات الوطن رفضاً لغلاء المعيشة والأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمرون فيها، وتم مجابهة بعض منها بقمع قوى الأمن واعتقال عدد من المشاركين.