الحياة برس - أعلنت الحكومة الأردنية عن رفضها لقرار محكمة إسرائيلية القاضي بإغلاق مبنى باب الرحمة بالمسجد الأقصى المبارك.
وقال وزارة الخارجية الأردنية الأحد في بيان لها أن القدس الشرقية هي ضمن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ولا تخضع للقرارات الإسرائيلية.
وشدد البيان أن باب الرحمة بمساحته البالغة 144 دونماً، هو من اختصاص إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى.
وطالبت الوزارة الأردنية حكومة الإحتلال بإلغاء هذا القرار وحملتها المسؤولية عن تبعاته، مؤكدة رفضها المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المقدسة.


المصدر: وزارة الخارجية الاردنية