الحياة برس - هاتف عضوي المكتب السياسي لحركة حماس أحمد بحر وحسام بدران، عائلة الشهيد عمر أبو ليلى الذي إرتقى مساء الثلاثاء على إثر إشتباك مسلح مع قوات الإحتلال الإسرائيلي في قرية عبوين قرب رام الله بعد مطاردة استمرت ثلاثة أيام.
وأثنى بحر خلال حديثه مع والد الشهيد على بطولة عمر وما قام به من عمل مشرف، مؤكداً على إستمرار الإنتفاضة.
من جانبه عبّر رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حماس حسام بدران لعائلة الشهيد عن فخر حركة "حماس" ببطولة الشهيد عمر أبو ليلى، مؤكدًا أن "الحركة تعتز بكل شهيد يلقى ربه مدافعًا عن وطنه وشعبه وقضيته"، حسب ما نشره موقع حركة حماس.
وقال إن الشهيد عمر أسطورة وقدّم رغم صغر سنه نموذجًا كبيرًا في العمل النضالي، ودرسًا ملهمًا في مقاومة الاحتلال بالروح القتالية رغم ضعف الإمكانات.
وأوضح بدران أن "عملية الشهيد في مستوطنات الاحتلال بمنطقة سلفيت أظهرت صلابته وإقدامه وجرأته في الانتصار للحق، والدفاع عن القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية التي تمر بظروف صعبة ومعقدة".
من جانبها، رحّبت عائلة الشهيد أبو ليلى باتصال بدران، وأعربت عن شعورها بالفخر لاستشهاد عمر واحتضانه من شعبنا بمكوناته كافة، مؤكدةً أن الشهيد عمر جسد روح الشعب الفلسطيني الملتف حول المقاومة، والمتمسك بوحدته في مواجهة التحديات.
وكان الشهيد عمر " 19 عاماً " أحد كوادر حركة فتح، نفذ عملية طعن وإطلاق نار على مفترق أرئيل قرب سلفيت صباح الأحد الماضي، مما أدى لمقتل اسرائيليين وإصابة آخرين واغتنام سلاح جندي وسيارة مستوطن.