الحياة برس - بحث رئيس صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية ناصر الجاغوب، مع مديرة التعاون في مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين الكساندرا فيزر، سبل تعزيز العلاقات وتطوير القطاع الزراعي، واستمرار دعم المشاريع الزراعية الفلسطينية من قبل الاتحاد الاوروبي.
وأكد اللقاء الذي جرى بينهما في رام الله، اليوم الخميس، التركيز على أهمية المناطق الزراعية في المناطق المصنفة (C)، والتي تشكل ما نسبته 62% من مساحة الضفة الغربية، وتقع في دائرة الاستهداف للمشاريع الاستيطانية.
وشدد الجاغوب على أن المساعدات المقدمة من الاتحاد الاوروبي تشكل فارقا في القطاع الزراعي من حيث استمرارية المشاريع التي قدمت للمزارعين المتضررين من ممارسات الاحتلال، والتي ساعدت في تعزيز صمود المزارعين في أراضيهم.
بدوره، أكد وكيل وزارة الزراعة عبد الله اللحلوح أهمية التعاون القائم ما بين الاتحاد الأوروبي والسلطة الوطنية الفلسطينية، وانسجام المشاريع التي تنفذ مع الخطط الوطنية للقطاع الزراعي، مشيرا إلى أهمية تحديد أولويات العمل في القطاع الزراعي بالتركيز على برنامج تنمية وتطوير الثروة الحيوانية على طول سلسة الإنتاج.
من جهتها، أشارت فيزر إلى أهمية تقديم المشاريع في المرحلة المقبلة من برنامج المساعدات الزراعية الأوروبية للمزارعين المتضررين نتيجة اجراءات الاحتلال الاسرائيلي، التي تقع ضمن أولويات الاتحاد الأوروبي في مشاريعه المستقبلية.