الحياة برس - شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في قطاع غزة، اليوم السبت، جثماني شهيدين ارتقيا أمس الجمعة، برصاص الاحتلال خلال مشاركتهما في المسيرات السلمية الأسبوعية شرق القطاع.
وانطلق موكب تشييع الشهيد جهاد منير حرارة (24 عاما) من أمام مجمع الشفاء الطبي باتجاه منزل ذويه في حي الشجاعية لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة قبل أن يُصلى عليه في مسجد فتحي الشقاقي، وُيوارى الثرى في مقبرة المنطار شرق الحي المذكور.
وفي منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة شيّع آلاف المواطنين جثمان الشهيد نضال عبد الكريم شتات (29 عاما) الذي ارتقى أمس شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح باتجاه منزله حيث ألقى عليه ذووه ومحبّوه نظرة الوداع الأخيرة قبل الصلاة عليه ومواراته الثرى وسط صيحات الغضب والاستنكار ضد الجرائم البشعة المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في حق أبناء شعبنا في كافة محافظات الوطن.