الحياة برس - حذرت دراسة إسبانية من خطورة استهلاك زيت عباد الشمس بشكل كثير حيث له أضرار على الكبد، ويكون سبباً بتليف الكبد والإصابة بالسرطان.
وحسب مجلة Journal of Nutritional Biochemistry، التي نشرت الدراسة عن جامعة غرناطة الإسبانية أن الباحثن حللوا تأثير نوعين من الزيوت النباتية على صحة الإنسان وهي زيت الزيتون وزيت عباد الشمس.
وأظهر تحليل جينوم الكبد عند الحيوانات التي تناولت الزيوت إلى وجود تغيرات في البنية التحتية في خلايا كبد الحيوانات التي تناولت زيت عباد الشمس، مع ارتفاع حاد في مؤشرات الإصابة بمرض التهاب الكبد غير الكحولي، وهو مرض يسبب الضمور  الدهني والتهاب وتلف البنى الخلوية، مما يؤدي في نهاية المطاف للتليف الكبدي والسرطان.
أما الحيوانات التي تناولت زيت الزيتون كانت أفضل بكثير ولم يكن هناك مخاوف من الإصابة بالتليف الكبدي والسرطان.