الحياة برس - أعلن موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك عن مراجعة قواعد خيارات البث المباشر للمستخدمين بعد مجزرة مسجدي نيوزيلندا قبل أسبوعين، ومن المقرر أن يضع قواعد أكثر صرامة.
وكان المجرم الارهابي الاسترالي برينتون ترينت " 28 عاماً "، وثق جريمته ضد عشرات المسلمين في مسجدي مدينة كرايستشيرش من خلال بث عملية الإعدام للمدنيين عبر صفحته على الفيسبوك، الذي بدوره حذف الفيديو المسجل للبث بعد ساعات.
وقد قتل في العمل الارهابي 50 مصلياً مسلماً، وتم اعتقال الجاني.