الحياة برس - نظمت حركة "فتح" وفعاليات مخيم جنين، مساء اليوم الخميس، فعالية على شرف الذكرى 17 لمعركة مخيم جنين وتضامنا مع عضو المجلس الثوري الأسير زكريا زبيدي، في ساحة المخيم أمام مسجد الشهداء.
وشارك في الفعالية، أمين سر حركة "فتح" في محافظة جنين عطا أبو ارميلة، وأمين سر حركة "فتح" في مخيم جنين جهاد أبو الكامل، والأسير المحرر يحي الزبيدي، وفعاليات المخيم وممثلين عن القوى الوطنية والإسلامية، واللجنة الشعبية وحشد من أهالي المخيم.
وطالب المتحدثون في الوقفة، بدعم وإسناد الأسير زبيدي وكافة الأسرى والمعتقلين للضغط على سلطات الاحتلال من أجل إطلاق سراح كافة الاسرى، كما دعوا لأوسع حملة تضامن مع الأسير زبيدي والأسرى في سجون الاحتلال، منددين بسياسة الاحتلال التي لم تلتزم بكافة الاتفاقيات.
وثمن المتحدثون، موقف السيد الرئيس محمود عباس، الثابت على الثوابت والذي تحدى إدارة ترمب وأكد التزامه بصرف مخصصات أسر الشهداء والأسرى.
ودعت الفعاليات، الى العمل على إنهاء الانقسام والعودة لوحدتنا الوطنية والبيت الفلسطيني المتمثل بمنظمة التحرير الفلسطينية.
وانطلقت بعد الوقفة مسيرة جابت شوارع المخيم باتجاه منزل الأسير زبيدي ورفع المشاركون فيها العلم الفلسطيني وصور الأسير زبيدي وأسرى المخيم، كما افتتحوا جدارية للأسير زبيدي.