الحياة برس - دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، الى توسيع حملات الاسناد والدعم للأسرى الابطال الذين يتحدون بأمعائهم الخاوية بطش الاحتلال، سواء في المسيرات اليومية او الوقفات والاعتصامات في مراكز المدن وامام الهيئات الدولية.
وطالبت القوى في بيان لها، اليوم السبت، بتدخل دولي عاجل لإنقاذ حياة اسرانا في سجون الاحتلال ضحايا سياسات الموت والارهاب الاحتلالي، والى اوسع مشاركة جماهيرية وشعبية في يوم احياء يوم الاسير السابع عشر من نيسان الجاري، وحتى يكون يوما كفاحيا على نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال على مداخل المدن وبوابات السجون، وتأكيدا على رسالة شعبنا ووفاء لتضحيات الحركة الاسيرة وان اسرانا لن يكونوا وحدهم في معركة الكرامة.
ودعت القوى الى اعتبار يوم الجمعة المقبل يوما للتصعيد الميداني في كافة نقاط التماس مع الاحتلال انتصارا للأسرى الابطال وتحديا لإجراءات الاحتلال، والى توسيع حملات المقاطعة لمنتجات الاحتلال بكل اشكالها مع قرب شهر رمضان المبارك وتفريغ اسواقنا من بضائع المحتل.