الحياة برس - يدخل الأسير شادي فيصل عطا موسى من قرية مركة جنوب جنين، اليوم الاثنين، عامه الـ18 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والمحكوم بالسجن الفعلي ( 25 عاما).
وذكر ذوو الأسير موسى للوكالة الرسمية، أنه تعرض لإصابة بالغة في الرأس خلال مطاردة الاحتلال له عقب اعتقاله في 15.4.2002، وقاموا بزراعة بلاتين في جمجمته داخل الأسر، ويقبع في سجن النقب الصحراوي، وما زال والداه يعانيان الكثير من صعوبة الزيارات، بسبب صعوبة وضعهما الصحي.