الحياة برس - عاد مسلسل صراع العروش أو ما يسميه المتابعون مسلسل العرش الحديدي، لبث حلقات جديدة في الجزء الثامن من مسلسل الفانتازيا التاريخي.
في الحلقة الأولى من الجزء الثامن اكتشف جون سنو أنه ابن للملك ريغار تارغريان ووالدته لينا ستارك، وهو الوريث الشرعي للعرش الحديدي.
وعرف جون سنو هذه الحقيقة بعد زيارته لسردات في قصر قديم، ووجد سامويل تارلي صديقه والذي يخصص وقتاً طويلاً في مراجعة الكتب، فأخبره سامويل بالحقيقة وتسائل إن كانت دانيريس مستعدة للتخلي عن التاج كما فعل هو لمصلحة البلاد.
مما لا يثير الدهشة ، جون لديه مشكلة في أخذ هذه المعلومات بالكامل لقد عاش طوال حياته باعتباره جون سنو ، والآن فجأة أخبر أنه أيغون تارغريان وهو الشخص الذي يجب أن يجلس على العرش الحديدي. 
 في خاتمة الموسم الماضي ، تعهدت الملكة كريسي بجيشها لدعم المعركة في الشمال ضد جيش الموتى ، ولكن بالطبع كانت تكذب. كانت بالفعل في تحالف مع يورون ، الذي عاد إلى المملكة مع مجموعة كاملة من السفن التي تحمل 20000 من جنود المرتزقة تسمى الشركة الذهبية.
ولهذا السبب فإن كريسي سعيدة عندما جلب لها مستشارها كوبرن أخبار تمكن جيش الموتى من تخطي الجدار الجليدي.
وطلب يورون من كريسي لقاءا على انفراد، وعبرت كريسي على خيبة أملها بعد أن علمت أنه لم يجلب معه جيشه من الفيلة.
إن كريسي لم تمنح يورون ما يريد بسرعه، وأخبرته أنه يمكنهم التحدث على انفراد "بعد الحرب" ، وأخبرته انه ان كان يريد عاهرة يمكنه شراء واحدة ولكن ان كان يريد الملكة فعليه أن يكسب ثقتها، ولكن سمحت له باللحاق بها الى مخدعها وكانت تهدف باستمرار العلاقة معه فقط للحصول على الفيلة.
أما دانيريس جون سنو فيركبان التنينين ويغادران لمنطقة بعيدة قرب شلال وهنا يخبر جون الملكة دانيريس عن خوفه عليها من البرد في الشمال وهي ابنة الجنوب فطلبت منه أن يدفئها وهنا عندما اقتربا من بعضهما غضب أحد التنانين وكأنه يخبره أنه لا يجوز أن يحدث هذا بين رجل وعمته.
 أما الطفل بران ضحية جايمي لانيستر وأخته، فانه يلتقي مجدداً بجايمي وهذا ما كان واضحاً في آخر مشهد من الحلقة الأولى، فهنا يصل جايمي يرتدي غطاءاً ويزيل الغطاء عن نفسه بعد أن ينزل عن حصانه، وكان بران أول شخص يراه بعد قدومه.
بران كان قد أصيب بالشلل خلال الموسم الأول للمسلسل بعد مشاهدته جايمي يضاجع أخته الملكة، وأقدمت الملكة وأخيها على قتل بران إلا أنه نجا من الموت وبقي مشلولاً.
وكان بران يترقب وصول جايمي، حيث سأله سام عن سبب بقائه في الساحة فرد قائلاً :" أنتظر صديقاً قديماً ".
أما برون فقد اقتحم عليه خلوته مع العاهرات مستشار الملكة كيبرن وقال له أن معه رسالة عاجلة من الملكة، وأخبره أن الملكة تريد منه قتل شقيقيها الذين تعتبرهما خونة.
وسلم كيبرن قوس لبرون فهنا يبقى التساؤل هل سيستطيع برون قتل جايمي والقزم المحنك.