الحياة برس - حذرت وزارة الصحة في غزة من كارثة حقيقية تهدد حياة الأطفال المرضى بعد نفاذ الحليب العلاجي بكافة أنواعه من المستشفيات.
وقال مدير صيدلية المستشفيات في الوزارة علاء حلس الثلاثاء، أن هذا الأمر يشكل خطرعلى صحة الأطفال.
كما أشار رئيس قسم الجهاز الهضمي في مشفى الرنتيسي ورش أغا أن نفاذ الحليب العلاجي سيؤثر سلباً على صحة الأطفال المرضى، وأنهم سيعاون من إسهال مزمن انخفاض أوزانهم.
وأوضح أن الأطفال المرضى يعتمدون على حليب الجلاكتومين بشكل أساسى منذ الولادة، ومعرضون للخطر كونهم لا يستفيدون إلا من المأكولات الحيوانية كالسمك واللحوم والحليب، ودون ذلك سيؤثر على صحتهم العامة.
ونوه لعدم وجود الحليب العلاجي في الأسواق، وتتجاوز ثم العلبة الواحدة منه الـ 100 دولار.
وأوضح أن حليب نيوترموجين يعطى للأطفال الذين يعانون من حساسية البروتين الموجود في الحليب البقري، وأن هذا النوع له بدائل ولكن ليس بنفس الكفاءة والجودة، الى جانب نفاذ حليب ايزوميل الذي يعطى للأطفال الذين يعانون من سوء امتصاص السكر.