الحياة برس -  احتفل أبناء الشبيبة الطلابية في جامعة بيرزيت، اليوم الخميس، بحصولها على أعلى الأصوات في انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة.
وأكد المشاركون في الحفل، أن النتائج حملت رسائل كبيرة لكل الجهات المتآمرة على شعبنا وقضيته، ولأصحاب المشاريع التصفوية المشبوهة.
وأشاروا إلى أن هذا الفوز رسالة واضحة لـ"حماس" التي خسرت الشارع بعد أن ظهرت على حقيقتها، من خلال قمعها الهمجي لأبناء شعبنا في قطاع غزة، وتماهيها مع "صفقة القرن"، وتقديمها أوراق الاعتماد للاحتلال والإدارة الأميركية بنشر عناصرها على امتداد الحدود الشرقية لقطاع غزة.
من ناحيتها، عبرت ليديا الريماوي زوجة الأسير عبد الكريم الريماوي، الذي منحته الشبيبة، الرئاسة الفخرية للمجلس، عن اعتزازها بهذا الانتصار، مشيرة إلى أن النتائج تظهر إحقاق الحق لمن هو أهل لقيادة هذا المجلس.
وكانت كتلة الشهيد ياسر عرفات الذراع الطلابي لحركة "فتح" حصلت على أعلى الأصوات في انتخابات مجلس اتحاد طلبة جامعة بيرزيت 2019/2020، بمجموع 4065 صوتا، وحصولها على 23 مقعدا.
يشار إلى أن 5 كتل طلابية تنافست في انتخابات جامعة بيرزيت لهذا العام وهي: كتلة الشهيد ياسر عرفات، وكتلة الوفاء الإسلامية، والقطب الطلابي الديمقراطي التقدمي، والوحدة الطلابية واتحاد الطلبة التقدمية.