الحياة برس-نظمت حركه التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم يطا، اليوم السبت، فعالية تضامنية لتعزيز صمود الأهالي في قرية التوانة جنوب الخليل، التي تتعرض باستمرار لهجمات المستوطنين.
وحضر الفعالية التي حملت عنوان "الارض لنا وستبقى" وتخللها زراعة اشجار الزيتون وتزيين الاشجار بصور الشهداء والاسرى، في حديقة المناضل المرحوم صابر الهريني، حضرها كل من: امين سر الاقليم نبيل ابو قبيطة، واعضاء الاقليم، واللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة الغربية، وفصائل العمل الوطني، والمتضامنة الايطالية لويزا مورغنتيني ومتضامنين أجانب.
وقالت مورغنتيني، "اغلب الفلسطينيين اعتقلوا في سجون الاحتلال وكان يجب الا يعتقلوا، ويجب فورا اطلاق سراح كافة الاسرى وخاصة الاطفال الذين يعملون من اجل الحرية، والفلسطينيون اصحاب ارض وحق ويؤمنون بالعدل والسلام، ونحن هنا حضرنا للتضامن معهم ونقول ان ترمب هو اسوأ رئيس لأمريكا ونحن اتينا الى هنا لنتعلم من اهل التوانة ونساء التوانة معنى الصمود، ولنشكرهم على مقاومتهم هذا الاحتلال المجرم واننا لا نقول اذهبوا ولكننا معكم جنبا الى جنب".