الحياة برس -  نفذ العشرات من ذوي الأسرى وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وفصائل العمل الوطني في طولكرم، اليوم الثلاثاء، وقفتهم الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة، والتي خصصت اليوم للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، والأسيرة المريضة إسراء جعابيص.
وقال مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر: "جئنا لنتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري المخالف للقوانين والأعراف الدولية، وهم حسام الرزة المضرب عن الطعام منذ أكثر من 30 يوما، ومحمد طبنجة، وخالد فراج المضرب عن الطعام منذ أكثر من 28 يوما، والذي تم تقديم التماس له يوم الاثنين من مؤسسة الضمير، دون أي نتيجة".
وأشار إلى أن استمرار الاحتلال في سياسة الاعتقال الإداري للأسرى، إنما هو انتهاك للكرامة الإنسانية إلى جانب أنه مخالف لقواعد القانون الدولي الإنساني، ما يتطلب وقفة مساندة ودعم لهم في هذه المعركة النضالية من أجل حقوقهم.
وأضاف سنطلق صرخة لإطلاق سراح الأسيرة جعابيص التي تتعرض لحملة شرسة من قبل إدارة السجون متمثلة في الإهمال الطبي المتعمد لحالتها التي تتفاقم سوءا، مشددا على أنه آن الأوان للمجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والإنسانية إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياتها والإفراج عنها فورا.