الحياة برس - استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء في مكتبه بمدينة رام الله، وفدا من اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة، واطلع منهم على فعاليات ونشاطات الاتحاد التي من شأنها تعزيز صمود المواطنين، خاصة في قطاعي الصحة والتعليم.
وهنأ اشتية أبناء الاتحاد وشعبنا، بمسيحييه ومسلميه، لمناسبة حلول عيد الفصح المجيد، آملا أن يتم الاحتفال به العام المقبل في القدس عاصمة دولة فلسطين.
ودعا رئيس الوزراء أبناء الاتحاد للقدوم إلى فلسطين والعمل وإقامة الاستثمارات فيها، لما في ذلك من دعم للاقتصاد الوطني وصمود المواطنين.
وأشاد بدور الاتحاد في دعم قطاع الصحة في فلسطين، مشيرا إلى المساعي الحثيثة لتوطين الخدمات الطبية، لا سيما من خلال استقدام أطباء فلسطينيين لتقديم الخدمات في المستشفيات الفلسطينية، وبناء 6 مستشفيات جديدة لتوفير كافة الخدمات الصحية للمواطنين.
وقال رئيس الوزراء: "الولايات المتحدة قامت مؤخرا بالعديد من الإجراءات بهدف هزيمة الفلسطينيين وإجبارهم على القبول بصفقة القرن، نقول لهم الفلسطينيون يبحثون عن كرامتهم قبل لقمة عيشهم".