الحياة برس - حمل والد الأسير الجريح مرعي حسين قبها من مدينة جنين، اليوم الثلاثاء، قوات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة على حياة نجله، والذي أصيب أمس بالقرب من حاجز "دوتان" العسكري جنوب غرب يعبد، نافيا رواية الاحتلال حول سبب إصابته.

وذكر والده للوكالة الرسمية، أن سلطات الاحتلال ترفض الكشف عن مكان تواجد نجله الذي أمضى 15 عاما في سجون الاحتلال وتحرر مؤخرا، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياته، نافيا بشدة مزاعم الاحتلال بأنه أطلق النار على دورية عسكرية قرب حاجز "دوتان".

وأشار إلى أن نجله مرعي كان متوجها الى قرية طورة شمال بلدة يعبد، لزيارة خطيبته للتحضير لمراسم زواجه.

وكان الشاب مرعي قبها أصيب بعيار ناري في الظهر في القسم العلوي، ووصفت حالته بأنها مستقرة بعد نقله الى أحد المستشفيات داخل أراضي الـ48.