الحياة برس - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن أعدادا كبيرة من الجنادب والصراصير تغزو أقسام معتقل "ريمون" منذ عشرة أيام.
وأوضح أسرى المعتقل لمحامية الهيئة عقب زيارتها لهم، اليوم الأحد، أن الوضع مأساوي داخل الأقسام، وأن غرفهم مليئة بالصراصير والجنادب التي تطير في كل مكان، حتى غرف الزيارة لم تخل من هذه الحشرات.
وأضاف الأسرى ان معاناتهم داخل السجن تتفاقم مع بدء فصل الصيف وما يرافقه من ارتفاع درجات الحرارة، عدا عن قسوة الظروف المعيشية داخل المعتقل في ظل انعدام التهوية، وانتشار الروائح الكريهة بسبب وجود الحمامات داخل الغرف وانعدام نظافتها، ما يشكل بيئة صالحة لظهور الحشرات والقوارض وتكاثرها.
وحذرت الهيئة في تقريرها من الانتشار الكبير لهذه الحشرات التي قد تسببت بإصابة الأسرى والمعتقلين بلدغات خطيرة وأمراض جلدية معدية.
وطالبت بضرورة التدخل لوقف هذه الظاهرة بإغلاق هذه الأقسام القذرة ورشها بالمبيدات الحشرية الناجعة للحفاظ على سلامة الأسرى.