الحياة برس -  دعت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير، شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده الى المشاركة الفاعلة في سلسلة النشاطات والفعاليات التي دعت لها الهيئة العليا لإحياء ذكرى النكبة الواحدة والسبعين .
وقالت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في المنظمة، في بيان لها، اليوم الاربعاء، أن هذه الذكرى تأتي وسط ظروف سياسية محلية واقليمية ودولية استثنائية، وظروف عربية متردية حيث تعاني العديد من هذه الدول من تبعات وتداعيات ما سمي بالربيع العربي.
واكد بيان الدائرة على أن إحياء شعبنا في مختلف أماكن تواجده ذكرى النكبة الأليمة هو تأكيد واصرار على رفضه لكل هذه المشاريع التصفوية ، و تمسكه بأهدافه وحقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم والتعويض لهم ، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.
وختم بيان الدائرة بالتأكيد على ان كل هذه المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وعلى الاخص ما يسمى "صفقة القرن" ستتحطم وتسقط على صخرة صمود الشعب الفلسطيني وصمود قيادته الوطنية وسيحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة غير منقوصة، داعية دول العالم اجمع الى مساندة قضية شعبنا العادلة وفضح سياسات الاحتلال ومحاسبته على الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني .