الحياة برس - دخل الأسيران عودة الحروب وحسن العويوي من محافظة الخليل، يومهما الـ(50) في إضرابهما المفتوح عن الطعام، رفضا لاستمرار اعتقالهما الإداري في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضح نادي الأسير أن الأسيرين الحروب والعويوي يواجهان أوضاعا صحية خطيرة بعد مرور (50) يوما على الإضراب، عدا عن السياسات التنكيلية التي تُنفذ بحقهما من قبل السّجانين على مدار الساعة، لا سيما عمليات النقل المتكررة.
وتتعمد إدارة معتقلات الاحتلال المماطلة في الاستجابة لمطلبهما المتمثل بإنهاء اعتقالهما الإداري، لإنهاكهما وكسر إرادتهما.
يُشار إلى أن الأسير الحروب البالغ من العمر (32 عاما) معتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال، وهو من بلدة دير سامت، والأسير العويوي (35 عاما) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقا سنوات في معتقلات الاحتلال.
ودعا نادي الأسير، وهيئة الأسرى، وحركة فتح في محافظة الخليل، ولجنة أهالي الأسرى، والقوى الوطنية، للمشاركة في الوقفة الإسنادية مع الأسيرين، اليوم الثلاثاء، الساعة التاسعة والنصف مساء أمام دوار ابن رشد وسط المحافظة.