الحياة برس - تعقيباً على تساؤلات المبعوث الأميركي جيسون غرينبلات الجوفاء « إلى متى سيبقى الفلسطينيون يرفضون ما يعرض عليهم» أدلى ناطق باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتصريح توجه خلاله إلى غرينبلات سائلاً: إلى متى ستبقى الولايات المتحدة تُكَنّ العداء لشعب فلسطين، وحقوقه الوطنية المشروعة، وإلى متى ستبقى إدارة ترامب تنحاز إلى الإحتلال الإستعماري الإستيطاني العنصري في سياساته الفاشية ضد أبناء شعبنا، وإلى متى ستبقى إدارة ترامب تنتهك القوانين الدولية وقرارات الشرعية الأممية، وتشجع دولة الإحتلال الإسرائيلي على سياسة تقويض الكيانية السياسية لشعبنا، وتحدي المجتمع الدولي وقراراته ذات الصلة بالمسألة الفلسطينية والحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا؟.
وأضاف الناطق: إن تساؤلات غرينبلات تهدف إلى تزوير الواقع وتزييفه، ورسم صورة مشوهة لطبيعة القضية الفلسطينية ولمواقف شعبنا ونضالاته. وأكد الناطق إن البرنامج الوطني الذي يتبناه شعبنا وقواه السياسية بالإجماع يتطابق تماماً مع قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الرقم 19/67 الذي إعترف لشعبنا بدولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، ودعا إلى حل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات