الحياة برس - زارت وزيرة شؤون المرأة، د. آمال حمد، مقر الجبهة العربية الفلسطينية صباح السبت، بمدينة غزة، وكان في استقبال الوزيرة، اعضاء قيادة الجبهة ، فوزية جودة، أحمد سلامة، هاني أبو عمرة. 
وتأتي هذه الزيارة في إطار العلاقة الوطنية الوطيدة التي تربط بين الجبهة العربية الفلسطينية ووزارة شؤون المرأة ممثلة بالدكتورة/ آمال حمد، وما تبذله من جهود من أجل مناصرة قضايا المرأة وتمكينها وتعزيز دورها في كافة المجالات. 
وثمنت الجبهة دور د. حمد وحرصها الدائم والدؤوب على استمرار وتطوير العلاقات الوطنية بما يشكل رافعة لاستنهاض ودعم النضال الوطني الفلسطيني تحت اطار البيت الجامع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. 
وأكدت الجبهة أن ما تقوم به وزارة شؤون المرأة في دعم المؤسسات والأطر النسوية وتمكينها وتعزيز دورها من خلال مشاركتها الفعالة في المناسبات والفعاليات الوطنية ساهمت بشكل كبير في دعم ومساندة المرأة الفلسطينية والدفاع عن حقوقها المشروعة بما يحقق لها العيش بكرامة ومساواة وعدالة. 
من جهتها أعربت د. حمد عن بالغ شكرها للجبهة العربية الفلسطينية وإطارها النسوي اتحاد لجان كفاح المرأة الفلسطيني، لما قدمه هذا الاطار خلال مسيرة عمله ونضاله الوطني والاهتمام البالغ الذي كان يوليه مسؤوليه بالمشاركة الواسعة من أجل الضغط على المؤسسات الحقوقية والدولية لإحقاق الحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة في الحرية والعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.