الحياة برس -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، عن الأسير عبد الله زكي أبو بكر (25 عاما) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بعد أن أمضى خمس سنوات ونصف في سجونها.
وقال المحرر أبو بكر الذي أفرج عنه من سجن النقب الصحراوي، لـوكالة الرسمية، "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان الأسرى وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم، إضافة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى.
وأشار إلى أن الأسرى في عدد من السجون يستعدون لخوض إضراب عن الطعام مطلع الأسبوع المقبل احتجاجا على سياسة مصلحة السجون بحقهم.
وأعلنت حركة "فتح" وفعاليات بلدة يعبد والقرى المجاورة، عن تنظيم حفل استقبال للأسير المحرر أبو بكر في البلدة مساء اليوم.