الحياة برس - نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح حفل تأبين للشهيد المسعف محمد صبحي الجديلي مساء الخميس في مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وأفاد مراسل الحياة برس أن الحفل شارك به عدد من قادة الفصائل الفلسطينية وخاصة قادة حركة فتح، وعدد كبير من المواطنين، والعاملين في جمعية الهلال الأحمر.
وفي كلمة لحركة فتح قال القيادي سلمي الخوالدة، أن الشهيد كان له بصماته الواضحة في العمل الإنساني، وهو رمز للشعب الفلسطيني.
مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني يقدم الشهداء في حين أن غيره غارض في إلى أخمص قدميه في العار ويتعاون في تنفيذ صفقة القرن.
وأضاف:" أما أنتم أيها الفتحاويون والفلسطينيون الشرفاء، لن يكتب أنكم طأطأتم رؤوسكم، ولن يسمعها ولن يسجلها التاريخ، فأنتم إخوة وأبناء الياسر فلكم القيادة لمواجهة إسرائيل وأمريكا، وتقولون لا وألف لا لصفقة القرن ".
وأكد أنه لا يمكن أن نخذل الشهيد ونقبل بالفتات، ولن نبيع دماء شهدائنا لا بسولار ولا دولار ولا بوطن بديل، لأن دم الشهداء غال وسنقبض ثمنه أرضاً ودولة عاصمتها القدس.
وفي نهاية حديثه بعث بالتحية لعائلة الشهيد الجديلي وزملائه في الهلال الأحمر على جهودهم وتضحياتهم في مسيرة النضال الفلسطيني.
وفي كلمة لعائلة الشهيد محمد الجديلي، تقدمت بالشكر لحركة فتح وكل من وقف بجانب إبنهم خلال رحلته للعلاج في الضفة الغربية وخلال علاجه في غزة.
 في نهاية الحفل تم تكريم عائلة الشهيد بالإضافة لعدد من ضباط الهلال الأحمر.

تصوير الزميل براء الصالحي