الحياة برس - قال النائب السابق في المجلس التشريعي الفلسطيني أشرف جمعة أن ملف المعتقلين السياسيين على خلفية أحداث الإنقسام منذ 12 عاماً في طريقه للحل.
وأشار جمعة خلال حديثه للحياة برس مساء الخميس أن ملف المعتقلين السياسيين هو أحد ملفات الحريات العامة ويتبع لجنة المصالحة المجتمعية التي كانت إحدى مخرجات حوارات المصالحة الفلسطينية عام 2011.
وأضاف أن الكثير من المعتقلين السياسيين سيخرجون من السجن بعد أن قبلت الأسر المتضررة بالعفو عنهم. 
يشار أن اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية في قطاع غزة أقامت حفلاً مساء الخميس لجبر ضرر 40 أسرة شهيد من شهداء الإنقسام، وكانت اللجنة قد نجحت في وقت سابق بجبر ضرر 134 أسرة شهيد.
وتعمل في ملفات أخرى مرتبطة على جبر ضرر المصابين في أحداث الإنقسام ومن تضررت ممتلكاتهم.