الحياة برس - بحثت إدارة شركة غوغل في الشرق الأوسط مع وزيرة لاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر، سبل إعادة فتح مقر الشركة في مصر بعد انقطاع دام عدة سنوات جراء الأحداث التي جرت بعد الثورة المصرية التي أدت لسقوط نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.
وكان على رأس وفد غوغل مديرها التنفيذي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لينو كاتاروزي، وتم بحث سبل تفعل التعاون المشترك بين الوزارة وغوغل.
وركز الجانبان على سبل توظيف استثمارات غوغل في مصر وأفريقيا وتفعل مكتبها في القاهرة وضخ استثمارات تعمل على دعم رواد الأعمال والإبتكار.
وذكر أن الشركة تعمل على إنشاء "غوغل كامبس" في القاهرة، ليوفر دورات تدريبية وحاضنات للشركات الناشئة، حيث تدير غوغل مقرات مشابهة في عواصم أخرى في عدد من الدول بينها لندن ومدريد وبرلين.

المصدر: وكالات + الحياة برس