الحياة برس - اتهم وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في غزة غازي حمد، وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني بمحاولة تقويض العمل الاجتماعي والخدماتي والانساني في قطاع غزة بطلبه من 91 موظفاً مغادرة أماكن عملهم الأسبوع الماضي.
ونفى حمد أن تكون وزارته في غزة تعرضت لأي موظف بالضغط أو التهديد، قائلاً:" هذا كلام عار عن الصحة تماماً ولا يوجد ما يثبت ذلك ".
وتحدى حمد أن يثبث مجدلاني صحة هذه الاعتداءات بدليل واحد حسب قوله.
وشدد حمد على أن جميع موظفي الوزارة في قطاع غزة يعاملون معاملة واحدة تقوم على الاحترام وحفظ حقوقهم وممارسة عملهم دون أي ضغط او تهديد، وما يشهد على ذلك هو دوام عملهم في الوزارة طوال سنوات وفي جميع التخصصات دون إبلاغ عن أي شكوى.
من جانبه رد أحمد مجدلاني على غازي حمد في تصريحات صحفية تناقلتها وسائل إعلام محلية، قائلاً:" أنا لم أعين غازي حمد وكيل للوزارة في غزة، وقد سيطر على الوزارة بقوة حكومة الأمر الواقع التي تسيطر على غزة منذ 2007 ".
وأضاف أن غازي حمد تم تعيينه وكيلاً بتكليف من حركة حماس بعد تشكيل الحكومة الجديدة، لذلك لن يتم التعامل مع أي جسم تديره الحركة بغزة.
وتابع أن جميع الخدمات التي تقدم للسكان في غزة ستستمر وكل البرامج الموجهة لخدمة المواطنين متواصلة ولكن لن تتم عبر الجسم الذي تديره حماس.