الحياة برس - تضامن عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي من الفلسطينيين مع القيادي في حركة حماس حسن يوسف في ظل الهجمة التي يشنها الإحتلال الإسرائيلي من خلال الإعلام ضده.
وبحسب القناة الـ 12 الإسرائيلية، فقد ظهر نجل حسن يوسف ويدعى " صهيب "، على شاشتها وزعم أنه على استعداد للكشف عن تفاصيل دقيقة لفضائح حركة حماس وتنظميات فلسطينية أخرى.
ودعا الكثيرين من النشطاء الفلسطينيين والذين كان من أبرزهم كوادر ومسؤولين من حركة فتح، لعدم تحميل الشيخ حسن يوسف أكثر من طاقته ومساعدته على تخطي هذه المحنة الجديدة التي ألمت به.
وقال قسام البرغوثي، نجل الأسير مروان البرغوثي القيادي في حركة فتح على صفحته في الفيسبوك:" أعلما أنك كنت أخاً ورفيقاً لوالدي حين كانت فتح وحماس يداً واحدة على المحتل، وفي كل مراحل السجون أشهد أنك وحدوي وقامةوطنية تحترم اقبلنا أبناء لك يا شيخ حسن هكذا ربتنا فتح وهكذا رباني والدي".
وقد كتب الكثير من النشطاء رسائل التحية والتكريم للقيادي في حماس، داعين الله له بالصبر.
يشار أن الشيخ حسن يوسف من أبرز قيادات حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة، وقد أبعد إلى مرج الزهور، وقضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 20 عاماً.
يشار أن الشيخ حسن كان قد تبرأ من نجله مصعب الذي اعترف بتعاونه مع الإحتلال، وتركه الديانة الإسلامية وتحوله للمسيحية، وخرج من الضفة الغربية هرباً تجاه الإحتلال ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية.