الحياة برس - التقى وفد أمني مصري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس في مقر المقاطعة في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر أن الوفد ناقش مع الرئيس عباس ملف المصالحة المتعثرة، في ظل إصرار حركة فتح على تنفيذ اتفاق القاهرة 2017 من جانب، وحماس تريد تنفيذ اتفاق 2011 من جانب آخر.
وتوقعت المصادر أن يصل الوفد لقطاع غزة مساء الخميس أو صباح الجمعة، للقاء قيادة حركة حماس وبحث ملفي المصالحة والتهدئة في ظل التصعيد الأخير المفاجئ الذي استشهد على إثره أحد عناصر كتائب القسام شمال قطاع غزة.
وكان قد استشهد المواطن محمود الأدهم " 28 عاماً "، بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال قرب السياج الفاصل شمال القطاع، خلال عمله في قوات الضبط الميداني التي تنتشر في المناطق الحدودية.