الحياة برس - ادعى المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيلي مساء السبت، أن عملية قتل مواطن شرق بيت حانون شمال قطاع غزة صباح الخميس تمت عن طريق الخطأ.
وقال المتحدث أفيخاي أدرعي:" قوة من الجيش اشتبهت في ناشط من قوة الضبط الميداني التابعة لحماس وصل لمنطقة السياج في أعقاب تحرك فلسطينيين بمحاذاته، والقوة قامت بتشخيص الناشط أنه مسلح وقامت باطلاق النار نتيجة سوء فهم " حسب قوله.
وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على المواطن الشهيد محمود الأدهم " 28 عاماً "، خلال عمله في الضبط الميداني شمال القطاع.
وأعلن عن استشهاد الأدهم بعد ساعات من محاولات طبية لإنقاذ حياته في مستشفى الرنتيسي.
من جانبها حذرت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي من مغبة تجاهله للتفاهمات التي ستكون في مهب الريح ما لم يتوقف عن جرائمه.
وأكّد المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي، على أنّ الاحتلال الإسرائيلي يتحمّل مسؤولية جريمة مقتل الشهيد محمود الأدهم.