الحياة برس - اعترفت شركة غوغل الأمريكية، أن موظفيها لديهم إمكانية للنفاذ لتسجيلات خدماتها للمساعدة الصورة، وانها قد تعمل على تسجيل محادثات المستخدمين دون تشغيلها من المستخدم نفسه.
وفي أصل الأمر فان خدمة المساعدة الصوتية يتوجه إليها المستخدم من خلال الضغط على زر المخاطبة، واعترفت الشركة أن التطبيق يمكنه أن يسجل ما يدور في محيط جهاز المستخدم عن طريق الخطأ، خاصة عندما يرصد التطبيق تعبيرات في الخلفية يظن أنها كلمات مفتاح للعمل.
وكانت قناة " في آر تي " البلجيكية كشفت هذا الأمر مما أجبر غوغل للتعليق والاعتراف.
وبررت المجموعة العملاقة هذا الإجراء بأن خبراء لغات يستمعون إلى تسجيلات مستخدمي خدمة المساعدة الصوتية، بهدف تحسين فهمها للكنات المختلفة.
وأضافت أنه عمل "ضروري لاستحداث منتجات مثل (أسيستنت غوغل)".
وكانت "في آر تي" قد قالت إنها استمعت إلى أكثر من ألف تسجيل مأخوذ من أجهزة في بلجيكا وهولندا، حوالى 153 منها سجل عن طريق الخطأ.
وتشمل تلك التسجيلات محادثات بين مستخدمين عن حياتهم العاطفية أو أولادهم، والبعض منهم يقدم معلومات شخصية مثل عناوينهم.
وتحقق غوغل في كيفية تسريب هذه التسجيلات من جانب موظف "لم يلتزم بالسياسة المعمول بها في مجال أمن المعلومات".
وأشارت إلى أن موظفيها ليس في وسعهم الاطلاع إلا على 0,2 في المئة من التسجيلات.

المصدر: وكالات + الحياة برس