الحياة برس - كرّم مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير السفير أنور عبد الهادي، اليوم الأربعاء، الفنان العربي السوري يحيى جسار، تقديرا لمواقفه الوطنية والقومية، وتقديمه أغنية وطنية خاصة بفلسطين، حيث قدم له ميدالية الرئيس محمود عباس يوم رفع العلم الفلسطيني بالأمم المتحدة بالإضافة إلى مكرمة مالية.
وأشار عبد الهادي خلال لقائه الفنان السوري وعائلته في مقر الدائرة السياسية بالعاصمة السورية دمشق، إلى أن تكريم الفنان جسار جاء لأنه يمثل الفن الوطني الملتزم، ولتقديمه أغنية كهدية للشعب الفلسطيني وكفنان عربي سوري يؤكد تلاحم الشعبين السوري والفلسطيني لأن قضيتنا واحدة ومصيرنا واحد، وهذا التكريم هو تكريم للفن وللشعب السوري المتلاحم مع قضيتنا.
من جهته، عبر الفنان جسار عن تقديره لهذا التكريم وما يعنيه له لأنه جاء من فلسطين، وأن سوريا وفلسطين أصحاب قضية واحدة ووجع واحد.
وقال: "عندما أغني لرئيس فلسطين محمود عباس، أشعر بأنني أغني لرئيس بلدي وشعب بلدي، لأننا شعب واحد".
وأضاف ان "الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين محبته للشعب السوري واضحة من خلال علاقاته السياسية بين البلدين، والشعب السوري يقدر كثيرا الشعب الفلسطيني ونحن معه في صموده، وأقل تقدير هو أن أقدم أغنية لرئيس ولشعب فلسطين".