الحياة برس - أطلقت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، اليوم السبت، حملة إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور للعام 2019، من محافظة طوباس، تحت رعاية وزارة التنمية الاجتماعية.
وأكد محافظ طوباس يونس العاصي خلال حفل اطلاق الحملة في مدينة طوباس، أهمية إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني بسبب الضغوطات الأمريكية.
وأشار وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني إلى أنه تم اختيار محافظة طوباس لإطلاق هذه الحملة للتأكيد على أهمية هذه المحافظة، مؤكدا أهمية إحياء سنة الأضاحي والنذور والعقائق في ظل الظروف الصعبة، وتوجيهها للأسر الأكثر احتياجا.
ونوه إلى أن الوزارة تستهدف وصول هذه الأضاحي للأسر الأكثر احتياجا وفقا للمعطيات المتوفرة لديها.
وأضاف: "لن ننجح في إحباط المؤامرة التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني إلا بتماسك النسيج الاجتماعي من خلال توفير وسائل ومقومات الصمود، وهذه السنة واحدة منها".
بدوره أشار رئيس هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في فلسطين إبراهيم الراشد إلى أن إطلاق الحملة هذا العام تأتي استكمالا لها في الأعوام السابقة، وتم اختيار محافظة طوباس كونها عنوانا للصمود.
وأشار إلى ضرورة تنظيم قطاع الأضاحي وتأطيره من خلال وزارة التنمية الاجتماعية.
وتستهدف الحملة هذا العام 50 ألف أسرة فلسطينية، بالشراكة مع الجمعيات الشريكة في كافة المحافظات، بالإضافة للشراكة مع جمعيات في الداخل والقدس.
وفي كلمة الجمعيات الشريكة، أشار سميح دويك إلى ضرورة تضافر الجهود والشراكة بين مؤسسات المجتمع المدني والحكومة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية، لأن ذلك يضمن وصول الأضاحي للأسر المحتاجة بشكل حقيقي من خلال القوائم المتوفرة لدى الوزارة.
وفي الختام تم توقيع الاتفاقيات بين هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية ووزارة التنمية الاجتماعية والجمعيات الشريكة.