الحياة برس - دعا القيادي في حركة فتح وأمين سر مكتبها للجرحى في المحافظات الجنوبية وليد السمري، للوحدة في مواجهة المؤامرات الإقليمية والعربية والدولية ضد القضية الفلسطينية.
وحذر السمري من أن المخططات تستهدف تحويل القضية الفلسطينية من قضية سياسة إلى قضية اقتصادية حسب ما نقلته الحياة برس.
وأشار لضرورة التصدي بكل القوى الفصائلية الفلسطينية لهذه المؤامرة، منوهاً أن الحياد في هذه القضية خيانة وطنية.
وحذر القيادي في فتح خلال حديثه لفضائية فلسطين الرسمية، كل من يتساوق مع من وصفهم بأعداء الله والقضية والمشروع الوطني.
ووجه رسالته للقيادة الفلسطينية يطالبها فيها بوضع خطة بديل لمواجهة الأوضاع الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني.
وأكدت السمري أن الشعب الفلسطيني بأسره خلف الرئيس محمود عباس في قراراته الوطنية والتي تخدم الحق الفلسطيني ومطالب شعبنا بحقوقه العادلة.