الحياة برس - حذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من خطورة المساس بحرمة المسجد الأقصى المبارك، بعد التهديدات باقتحامه في هذه الأيام الفضيلة من قبل المستوطنين، الذين يعملون جاهدين على تدنيسه باقتحاماتهم وتأديتهم لصلواتهم في ساحاته بحجج تناقض أحقية المسلمين في مسجدهم ومسؤوليتهم عنه.
وأفادت الوزارة، في بيان رسمي، اليوم الجمعة، بأن هذه الاقتحامات والتوقيت الذي يخطط به لتنفيذها هو دفع بالمنطقة جميعها إلى حرب دينية، وتصعيد مبني على أسس عنصرية سيكون له عواقبه على مستقبل المنطقة بأسرها.
وأكدت الوزارة دعمها ووقوفها خلف المرجعيات الدينية في مدينة القدس التي تعمل جاهدة على حماية الأقصى وصد المعتدين عليه، من خلال الصلوات والصمود والمرابطة فيه، داعية المسلمين في فلسطين قاطبة إلى شد الرحال إليه وأداء صلاة العيد فيه.