الحياة برس - عادت الممثلة المصرية رانيا يوسف لتثير الجدل مجدداً بصورها وأزيائها الجريئة ولكن هذه المرة من خلال نشرها صور من جلسة تصوير جديدة غيرت ملامحها بشكل كبير جداً.
وظهرت رانيا يوسف وهي ترتدي فستاناً بنفسجياً، واتخذت عدة وضعيات للتصوير رأى البعض أنها جريئة.
وكانت رانيا يوسف قد أثارت أزمة بعد نشرها صور بفستانها الأسود الذي ارتدته خلال مناسبة فنية في مصر.
تجدر الإشارة إلى أن نيابة 6 أكتوبر الجزئية في مصر، كانت قد أصدرت قرارا بشأن رانيا يوسف، في قضيتها المعروفة إعلاميا بـ "أزمة بطانة الفستان"، وقررت حفظ التحقيقات في البلاغات المقدمة ضدها.
وقد اتهمت البلاغات رانيا يوسف بنشر الرذيلة والفسق والفجور والاغراء، مخالفة بذلك تقاليد المجتمع المصري.


المصدر: وكالات + الحياة برس