الحياة برس - حذرت حركة حماس الإحتلال الإسرائيلي من المماطلة في تنفيذ تفاهمات التهدئة المبرمة بوساطة مصرية ورعاية قطرية.
أملهت الحركة الاحتلال حتى نهاية الأسبوع الجاري، وإلا فإنها ستعمل على تصعيد الأوضاع.
وطالبت الحركة الاحتلال من خلال الوسطي المصري، بالسماح بإدخال الأموال القطرية، وزيادة إمدادات الكهرباء.
وطالبت حماس الوسطاء المصريين لممارسة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ التفاهمات بشكل عاجل في ضوء الإضطرابات الأخيرة في قطاع غزة، ومحاولة مقاومين تنفيذ عمليات اختراق للسياج الفاصل من خلال عمليات فردية بعيداً عن الأطر الفصائلية.
تأتي هذه التطورات في ضوء التقارير التي تحدثت عن نية السفير القطري محمد العمادي الوصول لتل أبيب الأربعاء المقبل للقاء المسؤولين الإسرائيليين، قبل دخوله لقطاع غزة الخميس ليشرف على توزيع المنحة القطرية لأكثر من 60 ألف أسرة فقيرة بواقع 100 دولار لكل أسرة.
كما سيبحث العمادي أزمة الكهرباء مع الخبراء والتقنيين والإشراف على ما يتم عمله في هذا الملف.
وتسعى حماس لضبط الأوضاع في القطاع ومنع العمليات الفردية التي يحاول بعض أفراد المقاومة تنفيذها خشية اندلاع حرب قد تكون أقسى من مثيلاتها.


المصدر: وكالات + الحياة برس