الحياة برس - رفض المسؤولون الإسرائيليون التعليق على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي وصف بها اليهود في الولايات المتحدة الأمريكية بالخونة.
وقال ترامب أن اليهود في الولايات المتحدة الذين يدلون بأصواتهم لصالح الحزب الديمقراطي " خائنون "، وذلك بسبب الخدمات التي يقدمها للإحتلال الإسرائيلي متجاهلاً كل الحقوق الفلسطينية وكل ما نصت عليه القوانين الدولية.
تصريحات ترامب أثارت غضب الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة، ولكن الحكومة الإسرائيلية رفضت الإدلاء بتعليق عليها.
من جانبه قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال ستاينيتز :" يجب ألا نتدخل في الخلافات السياسية في الولايات المتحدة ".
وأضاف: "لنا علاقات طيبة مع الديمقراطيين والجمهوريين ولا بد أن نستمر على هذا المنوال". 
من جانبها قالت الجماعة اليهودي " جيه ستريت " وهي حركة يهودية أمريكية ليبرالية:"من الخطر والعار أن يهاجم الرئيس ترامب الأغلبية الكبيرة من الطائفة اليهودية الأمريكية، ويصفها بالغباء والخيانة". 
وأضافت: "لكن ليس مفاجئا أن تنتقل هجمات الرئيس العنصرية المخادعة عن النساء التقدميات الملونات في الكونغرس الآن إلى تشويه يستهدف اليهود".
كما أشارت اللجنة الأمريكية اليهودية إلى أنها غضبت بشدة من تصريحات ترامب، حيث صرح الرئيس التنفيذي للجنة، ديفيد هاريس، بأن "تعليقات الرئيس مثيرة للانقسام بشكل صادم ولا تليق بمن يشغل أعلى منصب منتخب في البلاد".
وأضاف أن "اليهود الأمريكيين، مثل كل الأمريكيين،‭‭ ‬‬تتنوع آراؤهم وأولوياتهم السياسية. وتقديره لمدى علمهم أو ولائهم بناء على أفضلياتهم الحزبية غير ملائم أو مستحب وخطير بكل ما تعنيه الكلمة".


المصدر: وكالات + الحياة برس