الحياة برس - دخل أسيران من محافظة جنين، اليوم الأربعاء، أعواما جديدة في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور وذوو الأسيرين، بأن الأسير رائد محمد شريف السعدي من بلدة السيلة الحارثية غرب المدينة دخل عامه الـ31 في سجون الاحتلال.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي السعدي عام 1989، وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة، وهو عميد أسرى محافظة جنين، ويقبع حاليا في سجن جلبوع، حيث توفيت والدته وشقيقه خلال سنوات اعتقاله، فيما فقد والده بصره مؤخرا ولم يعد قادرا على زيارته، وهو أحد الأسرى القدامى الذين رفض الاحتلال الإفراج عنهم ضمن الدفعة الرابعة عام 2014.
وفي السياق ذاته، دخل الأسير شعاع جلال نايف كممجي من جنين عامه الـ17 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
والأسير كممجي محكوم بالسجن مدة 25 عاما، حيث توفي شقيقه ضياء قبل عدة أيام، بعد فترة من وفاة والديه، دون أن يتمكن من زياره شقيقه طوال فترة الاعتقال.