الحياة برس - وجه سفير فلسطيني لدى المملكة المتحدة حسام زملط، اليوم الثلاثاء، رسالة الى أعضاء البرلمان الاسكتلندي يحثهم فيها على الاعتراف بدولة فلسطين.
جاء ذلك قبيل بدء نقاش برلماني مساء اليوم حول الاعتراف بدولة فلسطين تقدمت به مجموعة أصدقاء فلسطين في البرلمان الاسكتلندي.
وقال زملط في الرسالة، حسب بيان للسفارة، "تقع على عاتق المملكة المتحدة مسؤولية فريدة وتاريخية تجاه فلسطين". وطالب بالاعتراف بدولة فلسطين مثلما تم الاعتراف بدولة اسرائيل.
وأضاف إن اعتراف بريطانيا بفلسطين "لن يأخذ شيئا من إسرائيل سوى وضع حد لتوسعها الاستعماري في الأراضي الفلسطينية".
ونوه السفير إلى أن المنطقة تعيش لحظة حاسمة للغاية في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي قد تؤدي الى زوال حل الدولتين بشكل نهائي، مبينا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي لم يعد يخفي مساعيه لضم المستوطنات الاسرائيلية غير القانونية في ظل دعم الرئيس الاميركي الكامل، وقال زملط: تصريحات نتنياهو حول ضم المستوطنات ليست تهديدًا فارغًا وليست مجرد شعارات انتخابية. إن ضم المستوطنات غير الشرعية هو حقيقة مستمرة في الأرض الفلسطينية المحتلة".
وأكد أن المستوطنات هي جريمة حرب وضمها "لن يقوض فقط إمكانية حل الدولتين، بل سيكون بمثابة تحدٍ مباشر للقانون الدولي والنظام العالمي والأخلاق والمبادئ المشتركة".
وتساءل سفير فلسطين: "هل نحن جادون بشأن هذا النظام العالمي القائم على القواعد؟ إذا كنتم ستجيبون بالإيجاب كما هو متوقع، فلن يكون هناك سوى مسار واحد عليكم اتخاذه، وهو مقاومة مساعي إسرائيل التوسعية واحتواءها".
ودعا السفير أعضاء البرلمان إلى دعم المقترح، قائلا: إن المملكة المتحدة تتحمل مسؤوليتها بعدة طرق. لكن الطريقة الأكثر فعالية هي الاقتراح المعروض عليكم اليوم.
وأضاف: إن اعتراف المملكة المتحدة بإسرائيل ينبغي أن يقابله اعتراف بفلسطين، مطالبا المملكة المتحدة باتخاذ خطوة للأمام بحكم التزامها بحل الدولتين.
وفي نهاية رسالته شكر زملط البرلمان الاسكتلندي على مساعيه الدائمة لإحلال السلام والعدل في فلسطين.
وتم تقديم طلب عقد جلسة النقاش المسماة "مناظرة الأعضاء" من قبل أعضاء في البرلمان الاسكتلندي، وفي حال اعتمد هذا النقاش بالتصويت سيشكل ورقة ضغط على الحكومة البريطانية.
ــــ